الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» مطلوب معقب + سائق / خدمات مساندة
الثلاثاء أكتوبر 11, 2016 3:46 am من طرف همسااات

» وظيفة لحملة المؤهل المتوسط
الخميس أبريل 23, 2015 5:41 am من طرف همسااات

» شواغر وظيفية للنساء والرجال
الخميس أبريل 23, 2015 5:37 am من طرف همسااات

» شواغر وظيفية للنساء والرجال
الخميس أبريل 23, 2015 5:37 am من طرف همسااات

» مطلوب رسامين كهرباء + مصممه داخلية
الثلاثاء فبراير 10, 2015 8:59 am من طرف همسااات

» مطلوب للعمل لدى شركة استشارات هندسية
الثلاثاء يناير 13, 2015 8:15 am من طرف Recruitment55

» عرض و خصومات اوركيد للبصريات
الإثنين سبتمبر 22, 2014 2:21 pm من طرف مؤسسة ضياء

» عروض وباقات جديدة تتميز بها مع ضياء المرأة للتسويق الالكتروني
الثلاثاء أغسطس 05, 2014 2:03 am من طرف ضياء المرأة

» عالم العسل الصحي لصحة أفضل و مناعة أقوى
الخميس يوليو 17, 2014 5:26 am من طرف ضياء المرأة


شاطر | 
 

 عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ام حسن
مراقبة
مراقبة


انثى
عدد الرسائل : 2468
الاوسمه :


عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا   الإثنين فبراير 23, 2009 3:20 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

نرفع اسمى ايات العزاء لمقام صاحب العصر والزمان عجل الله فرجه الشريف وإلى أمير المؤمنين وقائد الغر المحجلين الامام علي عليه السلام بمناسبة رحيل
نبي هذه الأمة ومصلحها ومنقذها من الشرك والظلال الى نور الحق دين الأسلام .. والى جميع مراجعنا العظام نعظم لهم الأجر بهذا المصاب ..
رسول الله محمد بن عبد الله(صلى الله عليه وآله وسلم)



اسمه: محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، أبوه عبد الله وأمه آمنة بنت وهب، كنيته أبو القاسم، لقبه (خاتم الأنبياء)
مولده: ولد في مكة المكرمة يوم الجمعة 17 ربيع الأول سنة 571 م في عام الفيل. توفي أبوه وهو جنين، وتوفيت أمه وعمره ستة سنوات فكفله جده عبد المطلب وعمره ثمان سنين، وبعد وفاته كفله عمه أبو طالب ونشأ في حجره،
وتقسم حياته لثلاث مراحل:
1- مرحلة قبل النبوة 40 عاماً، وظهرت علامات نبوته قبل بعثته، وتزوج السيدة خديجة وعمره خمس وعشرين عاماً بينما كان عمرها أربعين عاماً، ولم يتزوج عليها إلا بعد وفاتها وكان عمره خمسين عاماً، وهذا مما يفند دعاوى أعداء الإسلام بأنه (صلى الله عليه وآله وسلم) إنما كان يتزوج لرغبات دنيوية محضة، وكان معروفاً قبل البعثة بالصادق الأمين. لذلك اعتمد عليه في كثير من المواقف في مجتمعه. حيث كان أحكم الناس وأعلمهم وأشجعهم وأعدلهم وأعطفهم وأسخاهم. وكان يعبد الله في غار حراء قبل بعثته. 2- مرحلة النبوة في مكة (13) عاماً، وقد بعث بالنبوة في السابع والعشرين من شهر رجب وعمره أربعون عاماً، حيث نزل عليه الوحي بقوله تعالى: {اقرأ باسم ربك الذي خلق}، فدعى قومه للإسلام سرّاً لمدة ثلاث سنين، وأول من آمن به وصدّقه ربيبه وابن عمه الإمام علي (عليه السلام) وزوجته بنت خويلد. ثم جهر برسالته للناس عامة، وبقي في مكة يدعو قومه إلى الإسلام، وقد لاقى الكثير من المتاعب، حتى وصل الأمر إلى محاولة اغتياله من قبل المشركين فنجاه الله تعالى بالأمر بالهجرة إلى المدينة، حيث بات الإمام علي (عليه السلام) في فراشه .
3- مرحلة الهجرة إلى المدينة (10) سنوات، وبعد هجرته إلى المدينة وبالاستعانة بالمسلمين من المهاجرين والأنصار أسست أول دولة إسلامية، ومنها انتشر الإسلام إلى العالم،وبقي في المدينة المنورة عشر سنين، حتى توفي في الثامن والعشرين من صفر في السنة الحادية عشرة للهجرة الشريفة، وقد دفن في المسجد النبوي، وعمره ثلاثة وستين عاماً، بعد أن عيّن من بعده الإمام علياً إماماً وخليفةً للمسلمين في حجة الوداع في (غدير خم) بحسب المتواتر بين المسلمين، وكانت مدة نبوته ثلاثة وعشرين سنة، شارك في جهاد المشركين ثمان وعشرين مرة، كما بعث خمس وخمسين فرقة بقيادة بعض أصحابه بخاصة الإمام علي عليه السلام،وفي السنة الثامنة بعث رسائل إلى ملوك وقادة الأمم يدعوهم فيها إلى الدخول في الإسلام، وهذا دليل واضح على عالمية الإسلام وشموليته. كما أن هناك الكثير مما يدل على خاتميته وخلوده إلى يوم القيامة كما صرّح بذلك القرآن الكريم. ويدل على نبوته كثير من الأدلة وأهمها معجزته الخالدة القرآن الكريم لوجود عناصر الإعجاز فيه من بلاغته ومحتواه، مما اعجز الناس عن مجاراته بعد أن تحداهم أن يأتوا بمثله أو بسورة منه. وتدل على عظمة الإسلام تعاليمه الإلهية الخالدة التي تصلح لكل زمان ومكان، وتعالج مختلف مجالات الفرد والمجتمع بما يحقق سعادتها في الدنيا والآخرة. وكيف يتسنى لشخص في ذلك المجتمع الجاهلي لم يسمع منه التعلم، أن يأتي بهذه التعاليم العظيمة من القرآن الكريم والسنة الشريفة ما لم يكن مرتبطاً بالسماء. فالإسلام المحمدي هو الدين الإلهي الوحيد الذي يلزم البشر باعتناقه في مرحلة الخاتمية، لأن الله تعالى اللطيف الخبير، أنزله إلى البشر لطفاً بهم، حتى ينالوا تكاملهم وسعادتهم مما لا يتوفر في غيره من المبادئ والشرائع، لأنها أما أن تكون بشرية أو منسوخة أو محرفة، وسبيل الحق والبعد عن الضلال يتحدد بالتمسك بالقرآن والعترة للكثير من الأدلة والأحاديث ومنها حديث الغدير المتواتر: "إني مخلف فيكم الثقلين، ما أن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبدا، كتاب الله وعترتي أهل بيتي، ثم أخذ بيد علي فرفعها، فقال: أيها الناس من أولى الناس بالمؤمنين من أنفسهم؟ فمن كنت مولاه فعلي مولاه يقولها ثلاثاً أو أربع كما في لفظ أحمد - ثم قال: اللهم وال من والاه، وعاد من عاداه، وأحب من أحبه، وابغض من أبغضه وانصر من نصره، واخذل من خذله، وأدر الحق معه حيث دار ألا فليبلغ الشاهد الغائب"، وقد أكد الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) على هذه الحقيقة في الكثير من أحاديثه ومواقفه، وقد حاول كتابتها حين احتضاره {وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى}، ولكن منع البعض من هداية البشرية لتبقى غارقة في الظلام والضلال إلا المتمسكون بسفينة النجاة. وهناك معاجز كثيرة ذكرها القرآن الكريم، كما ذكرها كثير من المؤرخين. وقد اثر عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) كثير من الخطب والرسائل والحكم، نذكر من حكمه (صلى الله عليه وآله وسلم): "كفى بالموت واعظاً وكفى بالتقى غنى، وكفى بالعبادة شغلاً وكفى بالقيامة موئلا وبالله مجازياً". وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "أوصاني ربي بتسع، بالإخلاص بالسرِّ والعلانية، والعدل في الرضا والغضب، والقصد في الفقر والغنى، وأن أعفو عمن ظلمني وأعطي من حرمني، وأصل من قطعني، وأن يكون صمتي فكراً ومنطقي ذكراً، ونظري عبراً". وقال (صلى الله عليه وآله وسلم): "ارحموا عزيزاً ذلّ، وغنياً افتقر، وعالماً ضاع في زمان جهّال ."



لكم خالص العزاء والمواساة
ام حسن

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yamen
Admin
Admin


ذكر
عدد الرسائل : 1796
العمر : 32
الاوسمه :

عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 05/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا   الإثنين فبراير 23, 2009 7:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وعظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب رسول الله والسلام عليه وعلى روحه وبدنه


السلام عليه يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً

رزقنا الله وإياكم زيارته وشفاعته وجعلنا من المحبين الموالين

السائرين على طريقه وطريق أهل البيت عليهم السلام

وبضعته الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا خَلِيلَ اللَّهِ

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَبِيَّ اللَّهِ‏
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا صَفِيَّ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَحْمَةَ اللَّهِ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا خِيَرَةَ اللَّهِ‏
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَبِيبَ اللَّهِ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَجِيبَ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا خَاتَمَ النَّبِيِّينَ‏

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْمُرْسَلِينَ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا قَائِماً بِالْقِسْطِ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا فَاتِحَ الْخَيْرِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَعْدِنَ الْوَحْيِ وَ التَّنْزِيلِ‏
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مُبَلِّغاً عَنِ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا السِّرَاجُ الْمُنِيرُ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مُبَشِّرُ
(السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَذِيرُ) السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مُنْذِرُ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نُورَ اللَّهِ الَّذِي يُسْتَضَاءُ بِهِ‏

السَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَى أَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ الْهَادِينَ الْمَهْدِيِّينَ‏





السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا السِّرَاجُ الْمُنِيرُ




زيارة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم

السلام عليك يا نبـي الله و رسوله ، السلام عليك يا صفوة الله و

خيرته من خلقه، السلام عليك يا أميـن الله و حجته ، السلام

عليك يا خاتـم النبييـن و سيـد المرسليـن ، السلام عليك أيها

البشير النذير السلام عليك أيها الداعـي إلى الله و السراج

المنيـر السلام عليك و على أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم

الرجس و طهرهم تطهيرا أشـهد أنك يا رسـول الله أتيت بالحق و

قلت بالصدق الحمد لله الذي و فقني للإيمان و التصديق و من

علي بطاعتك و اتباع سبيلك و جعلني من أمتك و المجيبين

لدعوتك و هداني إلى معرفتك و معرفة الأئمة من ذريتك أتقرب

إلى الله بما يرضيك و أتبرأ إلى الله مما يسخطك مواليا لأوليائك

معاديـا لأعدائك جئتك يا رسول الله زائرا و قصدتك راغبا متوسلا

إلى الله سبحانه و أنت صاحب الوسيلة و المنزلة الجليلة و

الشفاعة المقبولة و الدعوة المسموعة فاشفع لي إلى الله

تعالـى بالغفران و الرحمة و التوفيق و العصمة فقد غمرت الذنوب

و شملت العيوب و أثقل الظهر و تضاعف الوزر و قد أخبرتنا و خبرك

الصدق أنه تعالى قال و قوله الحق ( و لو أنهم إذ ظلموا أنفسهم

جاؤك فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا

رحيما ) و قـد جئتك يا رسول الله مستغفرا من ذنوبي تائبا من

معاصي و سيئاتي و إني أتوجـه إلى الله ربي و ربك ليغفر لي

ذنوبي فاشفع لي يا شفيع الأمة و أجرني يا نبي الرحمة صلـى

الله عليك و على آلك الطاهرين .


نسالكم الدعاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yamen1.yoo7.com
نسمات
المراقب العام
المراقب  العام


انثى
عدد الرسائل : 2970
الاوسمه :

عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 07/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا   الإثنين فبراير 23, 2009 10:08 pm

اللهم صلي على محمد وال محمد
زيارة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم

السلام عليك يا نبـي الله و رسوله ، السلام عليك يا صفوة الله و


خيرته من خلقه، السلام عليك يا أميـن الله و حجته ، السلام

عليك يا خاتـم النبييـن و سيـد المرسليـن ، السلام عليك أيها

البشير النذير السلام عليك أيها الداعـي إلى الله و السراج

المنيـر السلام عليك و على أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم

الرجس و طهرهم تطهيرا أشـهد أنك يا رسـول الله أتيت بالحق و

قلت بالصدق الحمد لله الذي و فقني للإيمان و التصديق و من

علي بطاعتك و اتباع سبيلك و جعلني من أمتك و المجيبين

لدعوتك و هداني إلى معرفتك و معرفة الأئمة من ذريتك أتقرب

إلى الله بما يرضيك و أتبرأ إلى الله مما يسخطك مواليا لأوليائك

معاديـا لأعدائك جئتك يا رسول الله زائرا و قصدتك راغبا متوسلا

إلى الله سبحانه و أنت صاحب الوسيلة و المنزلة الجليلة و

الشفاعة المقبولة و الدعوة المسموعة فاشفع لي إلى الله

تعالـى بالغفران و الرحمة و التوفيق و العصمة فقد غمرت الذنوب

و شملت العيوب و أثقل الظهر و تضاعف الوزر و قد أخبرتنا و خبرك

الصدق أنه تعالى قال و قوله الحق ( و لو أنهم إذ ظلموا أنفسهم

جاؤك فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا

رحيما ) و قـد جئتك يا رسول الله مستغفرا من ذنوبي تائبا من

معاصي و سيئاتي و إني أتوجـه إلى الله ربي و ربك ليغفر لي

ذنوبي فاشفع لي يا شفيع الأمة و أجرني يا نبي الرحمة صلـى

الله عليك و على آلك الطاهرين
مأجورين في وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم

_________________


كل شي بهدنيا وهم متى ارحل عنها؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yamen1.yoo7.com
ام حسن
مراقبة
مراقبة


انثى
عدد الرسائل : 2468
الاوسمه :


عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 10/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا   الثلاثاء فبراير 24, 2009 11:59 am

زيارة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم

السلام عليك يا نبـي الله و رسوله ، السلام عليك يا صفوة الله و

خيرته من خلقه، السلام عليك يا أميـن الله و حجته ، السلام

عليك يا خاتـم النبييـن و سيـد المرسليـن ، السلام عليك أيها

البشير النذير السلام عليك أيها الداعـي إلى الله و السراج

المنيـر السلام عليك و على أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم

الرجس و طهرهم تطهيرا أشـهد أنك يا رسـول الله أتيت بالحق و

قلت بالصدق الحمد لله الذي و فقني للإيمان و التصديق و من

علي بطاعتك و اتباع سبيلك و جعلني من أمتك و المجيبين

لدعوتك و هداني إلى معرفتك و معرفة الأئمة من ذريتك أتقرب

إلى الله بما يرضيك و أتبرأ إلى الله مما يسخطك مواليا لأوليائك

معاديـا لأعدائك جئتك يا رسول الله زائرا و قصدتك راغبا متوسلا

إلى الله سبحانه و أنت صاحب الوسيلة و المنزلة الجليلة و

الشفاعة المقبولة و الدعوة المسموعة فاشفع لي إلى الله

تعالـى بالغفران و الرحمة و التوفيق و العصمة فقد غمرت الذنوب

و شملت العيوب و أثقل الظهر و تضاعف الوزر و قد أخبرتنا و خبرك

الصدق أنه تعالى قال و قوله الحق ( و لو أنهم إذ ظلموا أنفسهم

جاؤك فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا

رحيما ) و قـد جئتك يا رسول الله مستغفرا من ذنوبي تائبا من

معاصي و سيئاتي و إني أتوجـه إلى الله ربي و ربك ليغفر لي

ذنوبي فاشفع لي يا شفيع الأمة و أجرني يا نبي الرحمة صلـى

الله عليك و على آلك الطاهرين


عظم الله اجورنا واجوركم ،،

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نسمات
المراقب العام
المراقب  العام


انثى
عدد الرسائل : 2970
الاوسمه :

عارضة الطاقة :
100 / 100100 / 100

تاريخ التسجيل : 07/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا   الثلاثاء فبراير 24, 2009 8:07 pm

اللهم صلي على محمد وال محمد

زيارة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم

السلام عليك يا نبـي الله و رسوله ، السلام عليك يا صفوة الله و


خيرته من خلقه، السلام عليك يا أميـن الله و حجته ، السلام

عليك يا خاتـم النبييـن و سيـد المرسليـن ، السلام عليك أيها

البشير النذير السلام عليك أيها الداعـي إلى الله و السراج

المنيـر السلام عليك و على أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم

الرجس و طهرهم تطهيرا أشـهد أنك يا رسـول الله أتيت بالحق و

قلت بالصدق الحمد لله الذي و فقني للإيمان و التصديق و من

علي بطاعتك و اتباع سبيلك و جعلني من أمتك و المجيبين

لدعوتك و هداني إلى معرفتك و معرفة الأئمة من ذريتك أتقرب

إلى الله بما يرضيك و أتبرأ إلى الله مما يسخطك مواليا لأوليائك

معاديـا لأعدائك جئتك يا رسول الله زائرا و قصدتك راغبا متوسلا

إلى الله سبحانه و أنت صاحب الوسيلة و المنزلة الجليلة و

الشفاعة المقبولة و الدعوة المسموعة فاشفع لي إلى الله

تعالـى بالغفران و الرحمة و التوفيق و العصمة فقد غمرت الذنوب

و شملت العيوب و أثقل الظهر و تضاعف الوزر و قد أخبرتنا و خبرك

الصدق أنه تعالى قال و قوله الحق ( و لو أنهم إذ ظلموا أنفسهم

جاؤك فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا

رحيما ) و قـد جئتك يا رسول الله مستغفرا من ذنوبي تائبا من

معاصي و سيئاتي و إني أتوجـه إلى الله ربي و ربك ليغفر لي

ذنوبي فاشفع لي يا شفيع الأمة و أجرني يا نبي الرحمة صلـى

الله عليك و على آلك الطاهرين


مأجورين في وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم

_________________


كل شي بهدنيا وهم متى ارحل عنها؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yamen1.yoo7.com
بنووتــــــه حلـــووة
المشرف العام
المشرف العام


انثى
عدد الرسائل : 3284
العمر : 24
الاوسمه :

عارضة الطاقة :
50 / 10050 / 100

تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا   الأربعاء فبراير 25, 2009 9:35 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


وعظم الله أجورنا وأجوركم بمصاب رسول الله والسلام عليه وعلى روحه وبدنه


السلام عليه يوم ولد ويوم مات ويوم يبعث حياً

رزقنا الله وإياكم زيارته وشفاعته وجعلنا من المحبين الموالين

السائرين على طريقه وطريق أهل البيت عليهم السلام

وبضعته الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَسُولَ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا خَلِيلَ اللَّهِ

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَبِيَّ اللَّهِ‏
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا صَفِيَّ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا رَحْمَةَ اللَّهِ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا خِيَرَةَ اللَّهِ‏
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا حَبِيبَ اللَّهِ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَجِيبَ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا خَاتَمَ النَّبِيِّينَ‏

السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا سَيِّدَ الْمُرْسَلِينَ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا قَائِماً بِالْقِسْطِ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا فَاتِحَ الْخَيْرِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مَعْدِنَ الْوَحْيِ وَ التَّنْزِيلِ‏
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مُبَلِّغاً عَنِ اللَّهِ السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا السِّرَاجُ الْمُنِيرُ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مُبَشِّرُ
(السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نَذِيرُ) السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا مُنْذِرُ
السَّلاَمُ عَلَيْكَ يَا نُورَ اللَّهِ الَّذِي يُسْتَضَاءُ بِهِ‏

السَّلاَمُ عَلَيْكَ وَ عَلَى أَهْلِ بَيْتِكَ الطَّيِّبِينَ الطَّاهِرِينَ الْهَادِينَ الْمَهْدِيِّينَ‏





السَّلاَمُ عَلَيْكَ أَيُّهَا السِّرَاجُ الْمُنِيرُ




زيارة النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم

السلام عليك يا نبـي الله و رسوله ، السلام عليك يا صفوة الله و

خيرته من خلقه، السلام عليك يا أميـن الله و حجته ، السلام

عليك يا خاتـم النبييـن و سيـد المرسليـن ، السلام عليك أيها

البشير النذير السلام عليك أيها الداعـي إلى الله و السراج

المنيـر السلام عليك و على أهل بيتك الذين أذهب الله عنهم

الرجس و طهرهم تطهيرا أشـهد أنك يا رسـول الله أتيت بالحق و

قلت بالصدق الحمد لله الذي و فقني للإيمان و التصديق و من

علي بطاعتك و اتباع سبيلك و جعلني من أمتك و المجيبين

لدعوتك و هداني إلى معرفتك و معرفة الأئمة من ذريتك أتقرب

إلى الله بما يرضيك و أتبرأ إلى الله مما يسخطك مواليا لأوليائك

معاديـا لأعدائك جئتك يا رسول الله زائرا و قصدتك راغبا متوسلا

إلى الله سبحانه و أنت صاحب الوسيلة و المنزلة الجليلة و

الشفاعة المقبولة و الدعوة المسموعة فاشفع لي إلى الله

تعالـى بالغفران و الرحمة و التوفيق و العصمة فقد غمرت الذنوب

و شملت العيوب و أثقل الظهر و تضاعف الوزر و قد أخبرتنا و خبرك

الصدق أنه تعالى قال و قوله الحق ( و لو أنهم إذ ظلموا أنفسهم

جاؤك فاستغفروا الله و استغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا

رحيما ) و قـد جئتك يا رسول الله مستغفرا من ذنوبي تائبا من

معاصي و سيئاتي و إني أتوجـه إلى الله ربي و ربك ليغفر لي

ذنوبي فاشفع لي يا شفيع الأمة و أجرني يا نبي الرحمة صلـى

الله عليك و على آلك الطاهرين .


نسالكم الدعاء

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عظم الله اجورنا واجوركم بمصاب نبينا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات يامن القطيف :: الأقسام الاسلامية :: مناسبات اهل البيت عليهم السلام-
انتقل الى: